تركيا… مؤسسات إغاثية وشعبية تطلق “الحملة الدولية لإنقاذ غزة”

دشنت العشرات من المؤسسات الإغاثية والمدنية والشعبية من عدة دول حول العالم “الحملة الدولية لإنقاذ غزة”، بهدف تنفيذ أنشطة مناصرة، على رأسها تسيير سفن تسعى لكسر الحصار وإيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية إلى القطاع.

وشارك في تأسيس ورعاية الحملة كل من “اللجنة الدولية لكسر الحصار” و”تحالف أسطول الحرية الدولي” و”جمعية مافي مرمرة” التركية، وتعتمد الحملة على الدعم والتمويل الشعبي من خلال حملات جمع التبرعات التي تنظمها المؤسسات المشاركة في الحملة.

وتأتي الحملة وفقا لبيانها التأسيسي، الذي اطلعت عليه “قدس برس” اليوم السبت، “كاستجابة لنداءات الشعب الفلسطيني بكسر الحصار على غزة لتكون فاعلا في دعم صمود الشعب الفلسطيني”.

وستتعاون الحملة وفقا للبيان مع “الراغبين جميعهم في المساهمة في هذا الجهد الإنساني العاجل سواء في الدول العربية والإسلامية، أو في بقية أنحاء العالم، وستنسق مع الجهات الرسمية والمنظمات الدولية والإقليمية ذات العلاقة والاختصاص لتأمين وصول السفن وإدخالها للقطاع”.

كما عبّرت الحملة عن ترحيبها بوقف إطلاق النار، والذي جرى التوصل له برعاية مصرية – قطرية “آملة أن يؤدي ذلك لإدخال جميع المساعدات المتراكمة أمام معبر رفح”، وأن تكون الهدنة المؤقتة بداية لإنهاء العدوان الإسرائيلي على غزة.

وأكد زاهر بيراوي رئيس اللجنة الدولية ورئيس اللجنة التحضيرية لـ “الحملة الدولية لإنقاذ غزة” أن السفن ستنطلق من عدة مدن حول العالم نهاية سبتمبر من العام الجاري 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top